مشاركة

مجموعة العفيفي

الصعود من قمة
إلى قمم أعلى

بدأت القصة في العام 1927 عندما زرعت عائلة العفيفي أراضيها الواقعة في قرية صفورية، المتواجدة بالقرب من مدينة الناصرة، ومع نمو الإنتاج الزراعي، اشترت الأسرة شاحنة لنقل بضائعها بكفاءة وسرعة إلى حيفا ويافا، المدينتين الساحليتيْن الكبيرتين. أرسل العديد من المزارعين الآخرين منتجاتهم على نفس الشاحنة. وبعد مدة قصيرة، أدرك هؤلاء المزارعون مدى الراحة والسرعة في استخدام الشاحنة من أجل السفر إلى المدن والأسواق المجاورة.

استجابة للطلب المتزايد للسفر في الشاحنة، قامت الأسرة بوضع مقاعد في الجزء الخلفي منها. وبحلول العام 1932، اشترت الأسرة أول حافلة لها، وكانت هذه نقطة تحول مفصليّة، أدت إلى وضع الأساس لتطوير أعمال الأسرة في مجال المواصلات والسفر والسياحة.

آنذاك، كما هو الحال اليوم، كانت خدمة الزبائن هي المبدأ الموجّه للشركة، وهذا المبدأ ما زال يملي على مجموعة العفيفي فلسفة عملها. تطورت المبادرة العائلية المتواضعة، على مر السنين، إلى مجموعة العفيفي القوية والمزدهرة، والتي تضم أكثر من 20 شركة تعمل في مجال المواصلات والسياحة والفندقة وتكنولوجيا المعلومات والاستثمارات والعقارات والتجارة الدولية، وتمتلك اليوم أكثر من 900 حافلة وفندقين والعديد من العقارات، وتوظف حوالي 2000 موظف يؤدون مهماتهم بنجاح ويشعرون بالفخر بسبب إنتمائهم إلى المجموعة.

تراكم الخبرات في كل المجالات مكّنت مجموعة العفيفي من تقديم منتجات فريدة من نوعها وحزمة متنوعة من الخدمات على أعلى المستويات، ورغم ذلك فإننا لا نكتفي بما حققناه من نجاحات، ونتحدى أنفسنا كل يوم، باحثين عن أساليب وتقنيات جديدة، لكي نضمن بقاءنا الخيار الأول لزبائننا.

رسالة رئيس
مجلس الإدارة

 

حلم ابتدأ في العام 1927، برجلٍ واحد وشاحنة واحدة، نجح بعد عدة عقود في تكوين مجموعة مؤلفة من 20 شركة وأكثر تعمل بنجاح كبير في مجالات عدة - داخل وخارج البلاد - منها: المواصلات والسياحة والفندقة والتجارة وتكنولوجيا المعلومات والاستثمارات والعقارات.

تمتلك مجموعة العفيفي، اليوم، أكثر من 900 حافلة وتوظّف حوالي ألفي عامل. وتديرها بفخر كبير، الأجيال الثالثة والرابعة للأسرة.

تغلبت مجموعة العفيفي على العديد من التحديات والصعوبات خلال مسيرتها الطويلة، وتتحدث النتائج عن نفسها - سواء في نطاق توسّع المجموعة أو في نموها السريع، وخاصة في العقد الماضي.

كمجموعة شركات عائلية، أظهرنا دائمًا أعلى مستويات الالتزام والوفاء لطاقمنا. نحن نعتز بهم كمورد أساسي للمجموعة، كما نساهم في مساعدتهم على تطوير مهاراتهم، وندفعهم ليصبحوا أعضاءً نشيطين وإيجابيين في المجتمع. وبهذه الطريقة، نأمل أن نغرس في نفوسهم إيمانًا قويًا بالقيم الإنسانية والتجارية للشركة.

أود، ها هنا، أن أوجه شكري العميق لشركائنا في العمل، والذين آمنوا بنا وشاركونا في هذه المسيرة المثمرة، ولزبائننا الكرام، الذين يعتمدون على خدماتنا المختلفة ويثقون في أنّنا سنكون دائمًا إلى جانبهم.

ونحن نتطلع إلى التحديات العديدة التي تنتظرنا والأحلام التي ما زال علينا أن نحققها، وبصفتي رئيسًا لمجلس الإدارة من الجيل الثالث للمجموعة، أدعوكم إلى التفكير بالشراكة معنا في المشاريع المختلفة، في مجال المواصلات، والسياحة، والتجارة، والاستثمار العقاري، وتكنولوجيا المعلومات المتعلقة بالمواصلات والسياحة وغيرها. إذ أن لدينا ثروة من الخبرة والتجربة ونمتلك سِجلًا حافلاً بالمصداقية والالتزام، والفرص كبيرة.

بإخلاص,
أحمد عفيفي,
رئيس,
مجموعة العفيفي


مجلس
الإدارة

 

عمر عفيفي
مدير ومالك

عامر عفيفي
مدير ومالك

وليد عفيفي
مدير ومالك

عزمي عفيفي
مدير ومالك

يعكوف زيتسر
مدير غير تنفيذي

يوسي جيلؤور
مدير غير تنفيذي

داني جيتر
مدير غير تنفيذي

 

بُنية المجموعة

Afifi Group Architecture